الصورة الرئيسية

أنت هنا

    أبحاث و دراسات عليا في جامعة تشرين تركز على اعادة الاعمار والتأهيل المجتمعي

    تاريخ الخبر: 
    ثلاثاء, 03/13/2018

    تركز جامعة تشرين في اعتماد الابحاث والدراسات العليا على الموضوعات التي تحقق السياسة الاكاديمية الوطنية حول البحث العلمي وربط الجامعة بالمجتمع من خلال تسجيل وقبول ابحاث طلاب الدراسات العليا بما يلبي متطلبات مرحلة اعادة الاعمار المقبلة.
    و أكد الأمين المساعد للبحث والدراسات العليا في جامعة تشرين الاستاذ مصطفى فوال أن الخطة العلمية والبحثية في الجامعة تعتمد قرارات مجلس البحث العلمي و المحاور البحثية التي تصدر عن الكليات والاقسام وينتج عنها موضوعات الابحاث المسجلة في الجامعة بحيث تكون ابحاث متجددة تحاكي الواقع الذي افرزته الازمة وتخلق حلول لمشكلات طارئة عبر ابحاث من الكليات العلمية والادبية على حد سواء.
    واوضح فوال ان ابحاث طلاب الدراسات العليا في كلية الآداب لاسيما قسم علم الاجتماع وكلية التربية لامست متطلبات تأهيل المتضررين جراء الاحداث الاستثنائية التي مرت بها سورية وتسببت في العديد من الازمات النفسية والمجتمعية لشريحة واسعة من الناس خاصة في مناطق التوتر والنزوح مشددا على اولوية الاهتمام بإعادة بناء الانسان بشكل نفسي سليم.
    و اشار الأمين المساعد للبحث والدراسات العليا الى التركيز على دعم الابحاث العلمية بمختلف الانواع لاسيما التي لها تطبيقات على ارض الواقع في الظروف الحالية مثل الابحاث المتعلقة بإعادة الاعمار او قطاع الكهرباء خاصة منها ابحاث ودراسات كليات الهندسة بمختلف اختصاصاتها .
    وبين فوال ان الجامعة قبلت هذا العام 36 بحثا في درجة الماجستير و 20 للدكتوراه بينما كان عدد الابحاث المنجزة للماجستير 39 بحثا و 9 للدكتوراه في 149 اختصاص دراسات عليا و 3 ماجستير تأهيل وتخصص موضحا ان العام الدراسي 2017/2018 شهد قبول 1123 طالب وطالبة في الدراسات العليا – سنة اولى ماجستير منهم 22 طالب وطالبة من ابناء وزوجات الشهداء ومصابي الحرب .
    يشار الى ان عدد رسائل الدراسات العليا في جامعة تشرين بين عامي 2008 و 2017 بلغ قرابة 3327 طالبا وطالبة لدرجة الماجستير و 332 للدكتوراه.